من نحن

aa-and-saسبق لنا نحن الاثنان أن التقينا بعيداً عن بلدينا ثمّ استقرّ بنا المطاف في إنكلترا قبل عقود من الزمن. ونحن ندرك تماماً كم كنّا محظوظين في النجاة من المآسي والدمار الناجمين عن الحرب والاحتلال والحكم غير الرشيد. كما أنّنا نعي أهمية وجود مجتمع مدني قوي وحكم القانون والاطلاع على التنوّع والتسامح والأثر الدائم الذي يتركه التعليم الجيّد في حياة الإنسان.

أنشأنا مؤسسة الأصفري في العام 2006، بعد سنوات من العطاء الذي كان يستند إلى التجاوب مع الطلبات الواردة. وقد أردنا أن نضمن ترك أثر بعيد المدى مركّزين على القضيتين اللتين كنّا نشعر بالشغف تجاههما ألا وهما التعليم وبناء مجتمع مدني قوي يكون أساساً لأي مجتمع يتّصف بالعدالة والمرونة والاستدامة والإنتاجية.

نحن فخوران بالإنجازات التي تمكّنت المؤسسة من تحقيقها خلال فترة حياتها القصيرة. ورغم عدم وجود حدود لما ينبغي فعله، وخاصّة في البلدين اللذين ننحدر منهما، إلا أننا استطعنا عبر شركائنا من توفير المنح الدراسية ومنح الزمالة والتدريب لمئات الشباب في المملكة المتّحدة والشرق الأوسط، وأنشأنا مركز الأصفري للمجتمع المدني والمواطنة في الجامعة الأميركية في بيروت، فضلاً عن تأمين المساعدات الإغاثية والتعليم لعشرات آلاف السوريين المهجّرين في أعقاب الثورة الأخيرة، وهذه عيّنة من مجموعة أوسع من البرامج.

فالشباب يستحقّون التعليم الجيّد، ولهم الحق بالعيش في مجتمعات تتحلّى بالتسامح والتعدّدية، وهذه القدرات الهائلة لا يجب أن تُهدر. كما أنّ الأمل بعيش حياة أفضل لن يموت في مواجهة الواقع القاتم اليوم، وخاصّة في الشرق الأوسط. نحن نريد أن نؤدّي دوراً مهما كان صغيراً في الاستفادة من الطاقات الكامنة للشباب، وأن نجسّد أحلامنا المشتركة بالوصول إلى غد أكثر أماناً وسعادة، غد لا يستثني أيّ أحد.

أيمن وسوسن الأصفري