لبنان

لبنان هو بلد صغير لكنه يضج بالحياة وقد سبق له أن عانى من حرب أهلية مديدة، فضلاً عن معاناته من الحروب مع إسرائيل، ومن النزاع في سوريا. فهو لا يكتفي باستضافة 469[1] ألف لاجئ فلسطيني فحسب، ولكن منذ اندلاع الثورة في سوريا في 2011، يستضاف لبنان ما ينوف عن 944[2] ألف لاجئ بحيث بات اللاجئون يشكّلون ما يقارب 15%[3] من سكّان لبنان. وقد أثّرت هذه الأوضاع تأثيراً شديداً على بلد لازال يكابد أصلاً في خدمة شبابه المحرومين. هذا وتعمل مؤسسة الأصفري على دعم المجتمعات اللبنانية والسورية والفلسطينية في لبنان.

[1] الأونروا، (https://www.unrwa.org/ar/where-we-work/%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86) (الدخول إلى الموقع كان يوم 24 نيسان / أبريل 2019).

[2]المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، حكومة تركيا، 11 نيسان/ أبريل 2019 (https://data2.unhcr.org/en/situations/syria#_ga=2.34514465.1220641923.1556110809-22774378.1555406513) (الدخول إلى الموقع كان يوم 24 نيسان / أبريل 2019).

[3] بالاستناد إلى عدد سكّان لبنان في 2018 والبالغ 6,094,000 نسمة (UNData, http://data.un.org/en/iso/lb.html)، (الدخول إلى الموقع كان يوم 24 نيسان / أبريل 2019).